أهمية الوسائط المتعددة ومعوقات أستخدامها في التعليم





أهمية وفوائد الوسائط المتعددة في التعليم



1-
 بينت الدراسات أن الإنسان يستطيع أن يتذكر20% مما يسمعه ،40 % مما يسمعه ويراه،70 % حين يسمع يرى ويعمل. وتزداد النسبة في حالة تفاعل الإنسان مع ما يتعلمه من خلال هذه الطرق .


2- السرد باستخدام الوصلات التشعبيه وبشكل غير خطي في الإنترنت وفي برامج المساعدة والألعاب .


3- يمكن استخدامها لإنتاج المواد التعليمية بنماذج مختلفة مما يثري عرض المادة التعليمية المطلوبة .

4- 
الأدوات التي يمكن التفاعل معها هي المستخدمة في عرض الصوت، الصورة، النص والأفلام.

5- 
تسهيل العملية التعليمية وعرض المادة المطلوبة بالإضافة إلى زيادة معدل المادة المعروضة.

6- 
السرد باستخدام وتيرة خطية لعرض المعلومات مثل عرض القصص والروايات التاريخية.

7- 
تسهل عمل المشاريع التي يصعب عملها يدويا وذلك باستخدام طرق المحاكاة في الحاسب.

8- 
يمكن عرض القصص والأفلام الأمر الذي يزيد من استيعاب الطلبة للمواضيع المطروحة.

9- 
تحفيز الطلبة على التفاعل بشكل أكبر مع المادة التعليمية وعلى إمكانية العمل الجماعي.

10- 
الاستكشاف الموجه بحيث يتم عرض المعلومات بناءا على استجابة ورغبة المستخدم.

11- 
الاتصال مع الآخرين من خلال البريد الإلكتروني واللوحات الإلكترونية.

12- 
إمكانية استخدام الإنترنت بشكل فعال من خلال الوصلات التشعبية.

13- 
تساعد الطالب على معرفة مستواه الحقيقي من خلال التقويم الذاتي.

14- 
توفر للمتعلم الوقت الكافي ليعمل حسب سرعته الخاصة.

15- 
تزود المتعلم بالتغذية الراجعة الفورية .

16- 
تجعل العملية التعليمية ممتعة وشيقة.




معوقات استخدام الوسائط المتعددة:


تتعدد معوقات استخدام الوسائط المتعددة ويمكن حصر بعض المعوقات فيما يلي:
معوقات مادية: مثل الصعوبة في توفير الاعتمادات المالية لتحويل التقنية من فكرة الي انتاج،وعلي الأفراد ال1ين يشرفون علي العمل أن يتفهموا أهمية هذا العمل و أن يكون لديهم استعداد للإنفاق عليه
معوقات زمنية: إذ تقل قيمة التقنية إذا لم تكن مستخدمة في الوقت المناسب،و بتطبيق ذلك علي استخدام الوسائط المتعددة يلاحظ أنه إن لم يعرض البرنامج متزامناً مع فترة إنتاجه فإن جدواه لا تتحقق
معوقات إجرائية: إذ أن اختيار المادة أو المشكلة المراد حلها و الإمكانات المطلوبة لهذا الحل يتطلب جهداً علمياً و عملياً
معوقات بشرية:
يقصد بها المعلمون و المتعلمون حيث أن لكل منهم حاجات مختلفة،وهما الطرفان المتكاملان مع التقنية الجديدة و المتعلم يتعامل بسهولة مع الكمبيوتر،بينما المعلمون فعليهم إعداد الأجهزة و حل أي مشكلة فنية
معوقات عملية:
وتتمثل في ضرورة الاطمئنان علي سلامة الأجهزة و صيانتها ووجود أكثر من جهة يعتمد عليها في توفير هذه المتطلبات0صالح الضبيان (1999 : 158- 160)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1- علي محمد عبد المنعم (1997) مرتكزات اقتصاديات توظيف المستحدثات التكنولوجية في مجال التعليم،مجلة تكنولوجيا التعليم،الكتاب الثاني،بحوث المؤتمر العلمي الخامس لجمعية المصرية لتكنولوجيا التعليم،أكتوبر
2-
علي محمد عبد المنعم(1998)تكنولوجيا التعليم و الوسائل التعليمية،دار النعناعي:القاهرة
3-
فتح الباب عبد الحليم سيد(1995) نحو أفضل فهم لتكنولوجيا التعليم:الوسائط المتعددة في حجرة الدراسة،تكنولوجيا التعليم،دراسات و بحوث، المجلد الخامس

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق